28 سبتمبر، 2007

حسني مبارك فين

-2 حسني مبارك فين بهذة الكلمات افاقت مدينة المحلة علي اصوات عمال شركة المحلة الذين يطلبون بزيادة أجوارهم المتدنية والتحقيق في سرقة ومع فيحتي بروية تلك التظاهرة الحاشدة التي خلقت املا بداخلي يقول لي ان الشعب المصري مازال حيا لم يمت وان عمال المحلة اصبحو رمزا لتلك الانتفاضات الشعبية المتتالية التي لم تخف من البطش الامني لهذا النظام الهش وان وقوفهم في وجهة اعطا ثقة لكل فئات المجتمع المظلومة وان التظاهر والمطالبة بالحقوق هي حق من حقوق الشعب وكانت شعارتهم وحدها ثورة علي حالات التعتيم الاعلامي المستمرة وانتقادهم لمجزرة الصحفين فبسالهم عن الرئيس هي اشارة ان قائد هذا النظام سواء اكان حيا او ميتا فهو لم يصبح علامة مميزة في خريطة الحياة المصرية والشعبية وان هناك علامات اخري قد حلت محلة يثق فيها هذا الشعب ويسير خلفها لايمانة بها وثقتة فيها
ابراهيم