12 يوليو، 2008

نكت _ نكد_ستان


في بلاد تسمي بلاد نكد ستان عم الحزن في كل البلاد أبتهاجا بحلول الذكري الاولي لاخر ابتسامة كانت في البلاد

ويحكي عن تلك الابتسامة انها كانت تغضب الوالي ( نكد أفندي سلطان ) لانها كانت تذكرة بايامة الاولي وعقدة النفسة والتي كان من اسبابها كثرة ضحك اصدقاءة علية : فقام بعد ان تولي الحكم باصدار اول قرار ان الابتسامة تمثل خطرا بالغا علي الامن القومي للبلاد واعطي مرسوما رسميا بجعل الابتسامة خيانة عظمي واصدر احكامة علي كل اشكال الابتسامة _ الابتسامة _ الضحك _ القههقة _ او حتي مجرد التفكير في الابتسام

وبيانها كالتالي

1_ 10 اعوام لمن فكر في الابتسام

2_20 عاما لمن ابتسم خطا

3- 25عاما لمن ابتسم عمدا

4_ 30عاما لمن ضحك

5_ الحبس مدي الحياة لمن ارتفع صوتة بالضحك

6_ الاعدام لمن تم القبض علية من قبل اجهزة الامن بتهمة الانتماء الي جماعة المبتسمين المحظورة اوحركة كفاية نكد او شباب قرفانين

وعلية فان الافراح ممنوعة والاحلام لابد ان تكون منزوعة والامال مقطوعة

وان الطيور ذات الالوان المفرحة لابد ان تهجر خارج البلاد لانها تحرض علي الراي العام

وفي حال وجد احد تلك الطبور متلبسا بتحريك الامل في قلوب الناس وتذكيرهم بالماضي البائد يحول الي محاكمة عسكرية حتي يكون عبرة لغيرة

وعلية يصبح الغراب هو الطائر الاول في البلاد

وحزين هو الاسم الاول في البلاد

وغم هو حزب الاغلبية

والاكلة السودة هي الاكلة الرسمية في البلاد

واللون الاسود هو اللون الرسمي في البلاد

ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسة

امضاء :

رئيس البلاد

نكد افندي سلطان

5 يوليو، 2008

ورحل العالم

وترجل الفارس


انا لله وانا اليه راجعون
كنت نورا اضاء الوجود بعلمة
فسبق اشباة الرجال بفضلة
كان انسانا للعالمين بجودة
فانار الله بة للعالمين بنورة
ابراهيم