20 مارس، 2009

ابي انت عائد

انادي علي من
صمت اذانهم
انادي علي
تسمعني قلوبهم
انا شربنا المر
وبطغينهم اضحا
قدسنا قدسهم
وارضنا ودما وتاريخنا
بالغدر ملكا لهم
وكل عزيز للعروبة
تحت نعالهم
لن نموت
لن نمل من الصراخ
سياتي يوما فتعود
لنا الافراح
نبكي ونضحك
وتظللنا بحب
من ضحو لاجلنا
بالارواح
ابي وان مضيت بعيدا
انت عائد
الي الاض السليبة
سارتمي بين احضانك
ساتصفح بين عينيك
ايات ربي يحميني
من غدر المعتدي
صوتك وانت ترتل ايات
قرااءنك
ابي انت عائد
انا في انتظارك
احمل وردتي
ومحبترتي
ومعي في
انتظارك كل
صويحباتي
في انتظارك
تحت ضوء الشمس
ستاتي وسيرحل الامس
فهيا تعالي
ابراهيم